تقرير أبحاث ٦ : الارتقاء بالاحتراف العسكري في أفريقيا

Print Friendly, PDF & Email

ملاحظات

Africa Center for Strategic Studies

٩ يونيو ٢٠٢٠

  1. كاميل دوبرويلا وماثيو أوليفييه، “أفريقيا لم تعد مجرد ممثل متفرج في تجارة المخدرات. الاستهلاك آخذ في الازدياد. “Jeune Afrique، ٢٤ نيسان/أبريل ٢٠١٢. آدم نوسيتر،” المقلب الأميركي الذي كان بمثابة فخ للأميرال الأفريقي السابق يلقي الضوء على تجارة المخدرات، “نيويورك تايمز، ١٥ نيسان/أبريل ٢٠١٣.
  2. “نيجيريا: الدمار الهائل، الوفيات الناجمة عن الغارة العسكرية.” هيومن رايتس ووتش، ١ مايو/أيار ٢٠١٣.
  3. جيفري جيتلمان، “الفيلة تموت في هيجان ملحمي بينما يغذي العاج الحروب والأرباح.” نيويورك تايمز، ٣ أيلول/سبتمبر ٢٠١٢.
  4. دانييل هاودن، “الإرهاب في نيروبي: القصة الكاملة وراء هجوم الشباب.” الجارديان، ٤ أكتوبر/تشرين الأول ٢٠١٣.
  5. سامويل إ. فاينر، رجل على ظهور الخيل: دور العسكريين في السياسة (نيو برونزويك، نيوجيرسي: دار ترانسأكشن للنشر ، ٢٠٠٢).
  6. زولتان باراني، الجندي والدولة المتغيرة (برينستون: مطبعة جامعة برينستون، ٢٠١٢)، ١.
  7. حبيبة بن بركة ومثولي نكوبي، “الهشاشة السياسية في أفريقيا: هل الانقلابات العسكرية ظاهرة لا تنتهي أبداً.” بنك التنمية الأفريقي (أيلول/ سبتمبر ٢٠١٢)، ٣.
  8. ستيفان ليندمان، “السياسة الإثنية لتجنب الانقلاب: أدلة من زامبيا وأوغندا.” أفريكا سبيكتروم ٦، العدد ٢ (٢٠١١)، ٤. للحصول على معلومات أساسية عن مجموعات البيانات التي يستخدمها ليندمان ومؤلفون اآخرون لتحديد عدد الانقلابات، راجع جوناثان م. باول وكلايتون ل. ثين، “حالات الانقلابات العالمية من ١٩٥٠ إلى ٢٠١٠: مجموعة بيانات جديدة.” مجلة أبحاث السلام ٤٨، العدد ٢ (٢٠١١)، ٢٤٩-٢٥٩. يحدد باول وثاين التعاريف المختلفة لـ “coup d’état” (الانقلاب العسكري) لشرح الاختلافات في حالات الإبلاغ عن محاولات انقلاب ناجحة.
  9. بركاء ونكوب، “الهشاشة السياسية في أفريقيا.” ٤.
  10. المرجع السابق، ٩.
  11. ماثورين هونيجيكبو، جيوش إفريقيا: حلقة مفقودة في التحولات الديمقراطية، تقرير موجز حول الأمن.
  12. بركاء ونكوب، “الهشاشة السياسية في أفريقيا.” ٩.
  13. صمويل ب. هنتنغتون، النظام السياسي في تغيير المجتمعات (نيوهافن: مطبعة جامعة ييل، ١٩٦٨).
  14. رافائيل ماركيز دي مورايس، “الرئاسة الأنغولية: محورالفساد. اخبار بامبازوكا رقم ٥٬٤٩٣ آب ٢٠١٠. <http://www. makaangola.org/wp-content/uploads/2012/04/PresidencyCorruption.pdf>.
  15. إيمانيويل أوجو، “ترويض الوحش: التجريد من السلاح والدمقرطة في نيجيريا.” القوات المسلحة والمجتمع ٣٢، العدد ٢ (يناير ٢٠٠٦)، ٢٥٤-٢٧٢.
  16. جمهورية أفلاطون، ترجمة G.M.A. Grube (هاكيت، ١٩٩٢)، ٤١٧ب و٤٣٤ أ-ب.
  17. “فوق الدولة: جمهورية الضباط في مصر.” مركز كارنيغي للشرق الأوسط، ١ آب/أغسطس ٢٠١٢.
  18. زينب أبو المجد، “الجيش والاقتصاد في مصر.” جدلية، ٢٣ ديسمبر/كانون الأول ٢٠١١، متاحة على الموقع <http://www.jadaliyya.com/pages/index/3732/the-army-and-the-economy-in-egypt>.
  19. ديفيد دي كيركباتريك، “المصريون يقولون إن الجيش يثبط عزيمة الاقتصاد المفتوح.” نيويورك تايمز، ١٧ فبراير ٢٠١١.
  20. يزيد صايغ، “مرسي والعسكري في مصر.” المونيتور، January 8, 2013 متاح في <http://www.al-monitor.com/pulse/originals/2013/01/morsi-army-egyptrevolution.html>. بموجب دستور عام ٢٠١٤ الذي تم إنشاؤه بعد الإطاحة العسكرية بمرسي، يضم المجلس الوطني الديمقراطي ١٤ عضوًا منهم ٨ عسكريون.
  21. كيركباتريك، “المصريون يقولون إن الجيش يثبط عزيمة الديمقراطية المفتوحة”.
  22. إيرين كننغهام، “السلطات المصرية تحتجز الآلاف وسط حملة قمع المعارضة” واشنطن بوست، ١٠ مارس ٢٠١٤.
  23. أبيجيل هاوسلنر، “الجيش المصري يوسع سيطرته على اقتصاد البلاد” واشنطن بوست، ١٦ آذار/مارس ٢٠١٤.
  24. دان هينك، “قوة دفاع بوتسوانا: تطور جيش أفريقي محترف.” مجلة أفريكان سيكيوريتي رقم ١٣، رقم ٤ (٢٠٠٤)، ٩٢.
  25. المرجع السابق، ٩٨.
  26. بوبكر ندياي، “موريتانيا.” الحوكمة في إدارة قطاع الأمن في غرب إفريقيا الفرنكوفونية: حقائق وفرص، محرران. آلان برايدن وبوبكر ندياي (جنيف: مركز جنيف للسيطرة الديمقراطية على القوات المسلحة، سبتمبر ٢٠١١)، ١٥٢-١٥٣.
  27. كومي م. تولابور، “توغو.” في المرجع نفسه، ٢٣٢.
  28. ستيفان ليندمان، “السيطرة المدنية على الجيش في تنزانيا وزامبيا: شرح الاستثناء المستمر.” سلسلة أوراق العمل الخاصة بأزمات الدول رقم ٢ (لندن: مركز أبحاث دول الأزمات، ٢٠١٠)، ٣.
  29. باراني، الجندي والدولة المتغيرة، ٢٧٦.
  30. المرجع السابق، ٢٨٨
  31. ليندمان، “السيطرة المدنية على الجيش.” ١٢.
  32. سايروس سامي، “مخاطر أم وعد التكامل الإثني؟ أدلة من حالة صعبة في بوروندي، “مجلة العلوم السياسية الأمريكية ١٠٧، العدد ٣ (آب/أغسطس ٢٠١٣).
  33. تقرير منتصف الولاية الصادر عن فريق الخبراء المعني بساحل العاج، أعد وفقاً للفقرة ١٦ من قرار مجلس الأمن ٢٠٤٥ (٢٠١٢). الأمم المتحدة (S/2012/766)، 15 تشرين الأول/أكتوبر ٢٠١٢.
  34. مكتبة الكونغرس للدراسات القطرية، ساحل العاج – الفصل الأول، الإعداد التاريخي – توحيد السلطة في الستينيات والسبعينيات، مكتبة الكونغرس، رمز المؤالف DT545.22.C66 ١٩٩٠.
  35. رافائيل واتارا، “ساحل العاج.” في كتاب برايدن وندياي، حوكمة قطاع الأمن في غرب إفريقيا الفرنكوفونية، ٧٤.
  36. غينيا: حملة قمع قوات الأمن.” تقرير الحالة رقم ٣، مكتب الأمم المتحدة لمنسق الشؤون الإنسانية، ١٨ أكتوبر/تشرين الأول ٢٠٠٩، متاح على <http://reliefweb.int/sites/reliefweb.int/files/ الموارد/E13FEB1A6E2B72AEC125765400425D46-Full_Report.pdf>
  37. غينيا: حملة قمع قوات الأمن.” تقرير الحالة رقم ٣، مكتب الأمم المتحدة لمنسق الشؤون الإنسانية، ١٨ أكتوبر/تشرين الأول ٢٠٠٩، متاح على <http://reliefweb.int/sites/reliefweb.int/files/ الموارد/E13FEB1A6E2B72AEC125765400425D46-Full_Report.pdf>
  38. “تقرير الحرية في العالم، بوركينا فاسو.” فريدوم هاوس، ٢٠١٣.
  39. “الثكنات العسكرية في حالة أهمال على الرغم من ميزانية عام ٢٠١٢ بقيمة ١٢ مليار نايرة.” ديلي ترست، ١٨ آذار/مارس ٢٠١٣، متاح على http://allafrica.com/stories/201303181685.html
  40. مؤشر الدفاع الحكومي لمكافحة الفساد ٢٠١٣ (لندن: برنامج الشفافية والأمن الدولي للدفاع في المملكة المتحدة، ٢٠١٣).
  41. الرشوة في المشتريات العامة: الأساليب والجهات الفاعلة والتدابير المضادة (باريس: منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي، ٢٠٠٧)، ٤٧.
  42. هربرت م. هاو، وسام غامض: القوات العسكرية في الدول الأفريقية، (بولدر كولورادو: لين رينر، ٢٠٠٥)، ٥٥.
  43. المرجع السابق، ٥٥.
  44. روينغز أوتيني، “كينيا من بين أكبر المنفقين على الشؤون العسكرية في أفريقيا.” بيزنس ديلي، 1 تشرين الثاني/نوفمبر ٢٠١٢، متاح على <http://www.businessdailyafrica.com/Kenyaamong-Africa-s-top-spenders-on-military-/ -/539546/1609528/-/p833jtz/-/index.html و>.
  45. كويسي أنينغ، “غانا.” في الرقابة البرلمانية على قطاع الأمن في غرب إفريقيا، محررا الكتاب: أديجي إيبو وبوبكر ندياي (جنيف: DCAF، ٢٠٠٨)، ١٣١.
  46. تولابور، “توغو.” ٢٣٢.
  47. ووي أوميتوكون وإيبوي هتشفول، إعداد ميزانية للقطاع العسكري في إفريقيا: عمليات وآليات التحكم، SIPRI (أكسفورد: مطبعة جامعة أكسفورد، ٢٠٠٦)، ١٦٧.
  48. دانييل و. هينك ومارتن ريفاي روبيا، تمويل الدفاع: تحديات اقتناء القدرة العسكرية في أفريقيا جنوب الصحراء (كارلايل: معهد الدراسات الاستراتيجية (SSI)، سبتمبر ٢٠٠١)، ١٩.
  49. لوران توشار، “الخطايا السبع المميتة.” جون أفريك رقم ٢٧٠٩ (٩-١٥ ديسمبر ٢٠١٢)، ٣٠.
  50. “صعود وصعود ابن موسيفيني : العميد موهوزي كينيروغابا.” Wavuti.com، ٢٩ أغسطس ٢٠١٢، متاح على <http://wavuti.weebly.com/news-blog/the-rise-and-rise-of-musevenis -son-brigadier-muhoozi-kainerugaba#axzz35fHd31tE>
  51. أغسطس فوغل، القوات البحرية مقابل خفر السواحل: تحديد أدوار قوات الأمن البحري الأفريقية، تقرير مختصر حول الأمن ACSS رقم ٢ (واشنطن العاصمة: مطبعة جامعة الدفاع الوطني، كانون الأول/ديسمبر ٢٠٠٩)، ٣.
  52. ليون إنجلبريخت، “تراجع القوات البحرية الإفريقية.” موقع “defenceWeb.” 20 يناير/كانون الثاني ٢٠١٠، متاح على/www.defenceweb.co.za/index.php?option=com_content&view=article&id=6204:African-navies-declining-&catid=51:Sea&Itemid=106>.
  53. باتريك سميث، “جيوش إفريقيا: مواجهة الاضطراب.” تقرير إفريقيا رقم ٤٩ (أبريل ٢٠١٣)، ٢٥.
  54. “بناء النزاهة ومكافحة الفساد في الدفاع والأمن: ٢٠ إصلاحًا عمليًا.” منظمة الشفافية الدولية (فبراير ٢٠١١)، ١٢.
  55. آدم نوسيتر، “اشتداد نفحة الصراع في مالي.” نيويورك تايمز، ٢٤ أكتوبر/تشرين الأول ٢٠١٢.
  56. جيفري جيتلمان، “أسوأ حرب في العالم.” نيويورك تايمز، ٢٥ ديسمبر/كانون الأول ٢٠١٢.
  57. دافين أوريغان وبيتر تومسون، النهوض بالاستقرار والمصالحة في غينيا بيساو: دروس مستقاة من أول دولة مخدرات في أفريقيا، تقرير ACSS الخاص رقم ٢ (واشنطن العاصمة: مطبعة جامعة الدفاع الوطني، يونيو ٢٠١٣).
  58. ولفرام لاشر، الجريمة المنظمة والصراع في منطقة الساحل والصحراء، أوراق كارنيجي (واشنطن العاصمة: مركز كارنيغي للسلام الدولي، ـيلول/سبتمبر ٢٠١٢).
  59. المرجع السابق
  60. أندرو ليبوفيتش، “رحلة مالي السيئة:” طيران كوكايين الجوي، تنظيم القاعدة وتجارة المخدرات في غرب إفريقيا.” دورية السياسة الخارجية، ١٥ مارس/آذار ٢٠١٣.
  61. أندرو كوتي، تيموثي إدموندز وأنتوني فورستر، “إشكاليات الجيل الثاني: إعادة النظر في الديمقراطية والعلاقات المدنية العسكرية.” القوات المسلحة والمجتمع ٢٩، العدد ١ أيلول/(سبتمبر ٢٠٠٢)، ٣٤ (مقتبس نن ستانيسلاو أندرييفسكي، ١٩٥٤).
  62. هيلمويد هيتمان،التنظيم الأمثل لهياكل قوات الأمن في إفريقيا، تقرير موجز عن الأمن ACSS Africa رقم ١٣ (واشنطن العاصمة: مطبعة جامعة الدفاع الوطني، مايو ٢٠١١).
  63. خابيلي ماتلوسا، “من عامل مزعزع للاستقرار إلى قوة غير سياسية ومهنية: الجيش في ليسوتو.” في التطورات والثورات: تاريخ معاصر للجيوش في جنوب إفريقيا، أد. مارتن روبيا (بريتوريا: معهد الدراسات الأمنية، ٢٠٠٥)، ٨٥-١١٠.
  64. باراني، الجندي والدولة المتغيرة، ٤٥٥-٤٥٦.
  65. العمليات الداخلية للقوات المسلحة في غانا، موقع القوات المسلحة في غانا، متاح في <http://www.gaf.mil.gh/index.php?option=com_content&view=artcle&id=546:ghana-armed-forces-internal-operations&catid=42:army>.
  66. >كوامي أساري بادو، “هيئة الغابات تفتتح مؤسسى حراس الغابات المسلحين.” ديلي جرافيك، ٣ أبريل ٢٠١٢ متاح http://www.modernghana.com/news/387087/1/forestry-commission-inaugurates-armed-forest-guard.html>.
  67. “الجيش الوطني السنغالي: دروس مستفادة من نموذج أصلي لبناء السلام والاستقرار والعلاقات المدنية العسكرية الفعالة في غرب إفريقيا.” شركاء من أجل التغيير الديمقراطي متاح <http://www.partnersglobal.org/where/africa/senegal/Senegals Armee Nation.pdf/at_download/file>.
  68. نارسيس سيرا، الانتقال العسكري: الإصلاح الديمقراطي للقوات المسلحة، ترجمة بيتر بوش (كامبريدج: مطبعة جامعة كامبريدج، ٢٠١٠) ٨٦.
  69. باراني، الجندي والدولة المتغيرة، ٣٥٦.
  70. هايتمنالتحسين الأمثل لهياكل قوات الأمن في أفريقيا، ٣.
  71. باراني، الجندي والدولة المتغيرة، ٣٢٦.
  72. أبيل استرهويس، “التعليم من أجل الاحتراف: جيش جديد لجنوب إفريقيا الجديدة.” مجلة جنوب إفريقيا للدراسات العسكرية ٣٤، رقم ٢ (٢٠٠٦)، ٢٥.
  73. سامي، “مخاطر أم وعد التكامل الإثني؟” ٥٥٨-٥٧٣.
  74. ليزا إ. بريغز، “نظرات المجندين والمدنيين في القوات المسلحة الليبرية (AFL): تقرير دراسة نوعية البحث.” مديرية الاستخبارات وتطوير المعرفة في أفريكوم (القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا) (أكتوبر ٢٠١٠).
  75. “بناء النزاهة ومكافحة الفساد.” ٢٠١١، ٢٤.
  76. منديا فاساكادزه، دليل: فهم العدالة العسكرية (جنيف: مركز جنيف للسيطرة الديمقراطية على القوات المسلحة، DCAF)، ٢٠١٠)، ٩. نموذج تشريع العدالة العسكرية، جمهورية جنوب أفريقيا، قانون تدابير الانضباط العسكري، ١٩٩٩ (جنيف: مركز جنيف للرقابة الديمقراطية على القوات المسلحة، ٢٠١٠).
  77. باراني، الجندي والدولة المتغيرة، ٣٥٠.
  78. ماتلوسا، ٢٠٠٥، ٨٥-١١٠.
  79. إسترهوزي، “التعليم من أجل الاحتراف.” ٢٥.
  80. ماتلوسا، ٢٠٠٥، ٨٧.
  81. “الرئيس يوقع قانون حرية المعلومات.” غرفة تبادل معلومات حرية التعبير الدولية، ٦ أكتوبر ٢٠١٠.
  82. بريغز، “نظرات المجندين والمدنيين”.
  83. المرجع السابق، ١٢.
  84. محمد يحيى ولد عبد الودود، “موريتانيا تزيل صفة الجرم عن المخالفات الصحفية.” مغاربية، 1 يوليو/تموز ٢٠١١، متاح <http:// magharebia.com/en_GB/articles/awi/features/2011/07/01/feature-03>.
  85. “قانون واقع حرية المعلومات.” ديلي ترست، 17 سبتمبر/أيلول ٢٠١٢. متاحhttp://allafrica.com/stories/201209170161/html>
  86. ريموند لوو، “مشروع قانون حماية معلومات الدولة الذي أقره برلمان جنوب إفريقيا.” IPI، 3 مايو ٢٠١٣، متاح فيhttp://www.freemedia.at/home/singleview/article/ipi-feature-protection-of-state-information-bill-passed-by-south-africa-parliament.html>.
    ديفيد سميث” قانون السرية لجنوب أفريقيا كان مفاجئا بينما رفض زوما مشروع قانون جدليا” صحيفة الغارديان، ١٢ أيلول/سبتمبر ٢٠١٣.
  87. آرني ويلي دال، “الاتجاهات الدولية في العدالة العسكرية.” (عرض في ندوة الاستئناف العسكري العالمية في كلية الحقوق بجامعة ييل، نيوهافن، سي تي، 1-2 أبريل/نيسان ٢٠١١)، متاح في www.law.yale.edu/2011-04_International_trends.pdf>
  88. دانييل سكينر، “نظام العدالة العسكرية للقوات المسلحة الليبرية يركز على حقوق الإنسان والانضباط.” AFRICOM الأمريكية، ١٦ مايو ٢٠١١ متاح في
    <http://www.africom.milNewsroom/Article/8319/armed-forces-of-liberias-military-justice-system-f>
  89. “بناء النزاهة ومكافحة الفساد.” ٢٠١١، ٢٢.
  90. المرجع السابق، ٣٣.
  91. “أمناء المظالم العسكريون.” خلفية: سلسلة حوكمة وإصلاح قطاع الأمن (جنيف: DCAF، مارس ٢٠٠٦).
  92. بن ماغي، دومينيك سكوت ومارك بيمان، خطر فساد الدفاع في أفريقيا جنوب الصحراء: تحليل للبيانات المتعلقة بالفساد في مؤسسات الدفاع وعلاقته ب نتائج التنمية (لندن: منظمة الشفافية الدولية، ٢٠٠٩)، ٢٦ (نقلاً عن غوبتا وآخرون، ٢٠٠٠: ١٥).

قم بتنزيل التقرير

English | Français | Português | العربية | አማርኛ