المرأة والشباب والسلام والأمن

سلسلة ندوات أكاديمية عبر الإنترنت

أغسطس ٢٠٢٢ –

English | Français | Português | العربية

اكتسب هذا الاعتراف بالشباب كقوة إيجابية في منع النزاعات وحلها وبناء سلام مستدام زخمًا منذ اعتماد قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ٢٢٥٠ و ٢٤١٩ بشأن الشباب والسلام والأمن (YPS) في عام ٢٠١٥. علاوةً على ذلك، كجزء من أجندة ٢٠٦٣، طور الاتحاد الإفريقي (AU) سياسات وبرامج مختلفة للشباب للاستفادة من العائد الديموغرافي. ومع ذلك، يمكن عمل المزيد لتعزيز أصوات الشباب في مجال الأمن، ولا سيما في البيئات متعددة الأطراف. لا يمكن تعزيز تأثير سياسات وإستراتيجيات السلام والأمن إلا من خلال فهم عميق للتجارب المعيشية الخاصة للشابات والرجال من العنف والظلم والإقصاء، سواء في حالات النزاع العنيف أو في سياقات عدم المساواة أو انعدام الأمن أو عدم اليقين خارج بيئات النزاع.  ينبغي أن تستند المناقشات حول كيفية اتخاذ نهج جديد وأكثر شمولاً للشباب والسلام والأمن (YPS) إلى المعرفة التجريبية ووجهات النظر التي يجلبها الشباب أنفسهم إلى طاولة المفاوضات، فضلاً عن مساهماتهم المحتملة في حل المشكلات المعقدة التي لا تزال تواجهها قطاعات الأمن الإفريقي ونظرائهم.

الجلسة الأولى  | الخميس ١١ أغسطس ٢٠٢٢

الاتجاهات: أفضلية الشباب والأمن والسلام في إفريقيا

أهداف الجلسة:

  • دراسة اتجاهات الشباب الديموغرافية والسلام والأمن في إفريقيا.
  • تقييم حالة الالتزامات القارية والإقليمية والوطنية والمحلية الحالية لإشراك الشباب في بناء السلام وتوفير الأمن في البلدان الإفريقية.
  • حدد أي دروس مستفادة ومنهجيات عملية واعدة لتقوية الشباب لتحقيق إمكاناتهم في منع العنف والحفاظ على السلام والأمن في إفريقيا.

قراءات موصى بها:

المشرف:

د. جويل أميجبوه
(أستاذ مساعد لدراسات الأمن الإفريقي، مركز إفريقيا للدراسات الإستراتيجية)

المتحدثون:

  1. H.E. Ambassador Bankole Adeoye
    (Commissioner for Political Affairs, Peace, and Security, African Union Commission)
  2. السيدة شيدو كليوباترا مبيمبا
    (المبعوث الخاص للشباب، الاتحاد الإفريقي)
  3. السيدة مونينازفو كوجيك
    (باحث، معهد الدراسات الأمنية (ISS))
  4. الدكتور أولاوالي إسماعيل
    (محاضر في تعليم القيادة والسلام والتنمية، كينجز كوليدج لندن)